علاج البهاق وكيفية التعامل معه

علاج البهاق

البهاق عبارة عن حدوث اضطرابات في الخلايا الصبغية المسؤولة عن إنتاج الميلانين الذي يعطي للجلد اللون الخاص به , وعند حدوث اضطرابات صبغية يلاحظ المريض ظهور بقع بيضاء على أماكن متفرقة بالجلد و هو من الأمراض الغير معدية وبالرغم من أنه ليس من الأمراض الخطيرة فمن الضروري علاجه حتى لا يحدث بعض المضاعفات مثل التعرض لحروق الشمس , سرطان الجلد .

أسباب البهاق

– يحدث البهاق نتيجة للعوامل البيئية و الجسدية والنفسية .
– هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن الجين NALP1 له علاقة بظهور البهاق .
– القصور أو الفرط في نشاط الغدة الدرقية و الغدة الكظرية و فقر الدم , السكري , الصدفية تسبب ظهور البهاق أيضاً .

يتنوع مرض البهاق ليشمل الأنواع التالية

الطرفي: أماكن الإصابة : الشفاة – الأطراف – الأعضاء التناسلية.
المنتشر: يشمل معظم الجسم- بشكل يزيل اللون الأساسي من كامل الجسم في بعض الحالات.
القطعي: جهة واحدة من الجسم ويتبع انتشار الأعصاب السطحية، ويكون محدوداً للغاية.
البقعي: محدودة- فقط في عدة مناطق من الجسم.
الثابت: هو الحالة التي استقرت على وضعها لمدة تزيد عن عام.
مرض حالة كوبنر: تظهر بقع البهاق في أماكن الجروح والاصابات المختلفة ويدل ذلك على حلة المرض النشطة.
الشامة الهالية: هالة بيضاء تحيط بشامة ملونة- وقد تكون علامة على بداية الاصابة بالمرض.

كيفية علاج البهاق

– هناك العديد من الادوية التي تساعد في علاج البهاق و تحسين صحة الجلد ولكن ليس هناك نتائج مضمونة حيث أن العلاج يتوقف على العمر ومدى استجابة الشخص المصاب للعلاج .

– هناك ببعض الأدوية الموضعية التي تساعد في علاج البهاق وهي مضادات الإلتهابات التي يدخل في تركيبها الكورتيكوستيرويد فتساعد على تحسين لون الجلد .

– العلاج الضوئي ويتلقى المريض العلاج بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً .

– العلاج بالليزر ويتم تطبيق هذا العلاج على المناطق الصغيرة ومن الممكن ظهور بعض الأعراض الجانبية .

– العلاج الجراحي وهذا في حالة عدم استجابة الجلد للعلاجات السابقة و سيتم زرع جلد سليم بدلاً ممن الجلد المصاب .

نصائح لمريض البهاق

– من الضروري أن يتجنب الشخص المصاب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة ومن الأفضل استخدام كريمات الحماية من الشمس .
– ضرورة استشارة الطبيب بمجرد ضهور بقع البهاق على الجلد .