أسباب الشعور الصداع عند الحامل ,5 طرق علاج الصداع عند الحامل

الصداع عند الحامل

الصداع عند الحامل من بين  الآلام التي تعانيها  خلال فترة الحمل وعلى رأسها الشعور بالصداع النصفي أو على جانبي الرأس وهو يعتبر عرض طبيعي لا داعي للقلق منه خاصة في الشهور الثلاثة الأولى و سيقل شعورك به في الفصل الثاني والفصل الثالث من الحمل من الحمل ويرجع السبب لذلك :

– تغيير مستوى الهرمونات في جسم الحامل
– زيادة تدفق الدم في الجسم خلال تلك الفترة

هناك أسباب أخرى للشعور بالصداع منها

– الشعور بالجوع أو العطش
– التهابات الجيوب الأنفية
– التهابات الأذن الوسطى
– قلة النوم و عدم أخذ قسط كافي من الراحة

سبق وذكرنا ان الشعور بالصداع في الفصل الاول من الحمل أمر طبيعي ولا يستدعي القلق و لكن في الفصل الثاني والفصل الثالث من الحمل ممكن أن يكون دلالة على إصابة الحامل بتسمم الحمل ويصاحبه ارتفاع في ضغط الدم و الغثيان وتورم الاطراف والشعور بألم حاد في البطن وهنا لا تتردي في مراجعة الطبيب للاطمئنان .

5 طرق علاج الصداع عند الحامل خلال فترة الحمل

  1. هناك بعض الأدوية الآمنة على الحامل والجنين مثال بنادول الأزرق , الأبيمول وأي أدوية تحتوي على مادة الباراسيتامول .
  2. الاستحمام بالماء البارد لعلاج الصداع النصفي
  3. عمل كمادات باردة على الرأس
  4. تجنب الشعور بالجوع و العطش و التعب والإرهاق
  5. قومي بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة التي لها دور في علاج الصداع وفي نفس الوقت لا تؤثر على سير الحمل بشكل طبيعي وآمن .

لوقاية من الصداع عند الحامل

  • الاستماع إلى الموسيقى الهادئة.
  • مشاهدة برنامج ترفيهي على التلفزيون.
  • الراحة التامة والاسترخاء والنوم في مكان هادئ وذي تهوية جيدة.
  • اتباع نظام غذائي سليم يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم.
  • تناول وجبات غذائية خفيفة؛ فتناول كمية كبيرة من الطعام قد يؤدي للشعور بالغثيان.
  • شرب كمية كافية من الماء بحيث لا تقل عن ثمانية أكواب يومياً؛ وذلك للحفاظ على ترطيب الجسم.
  • الابتعاد عن أنواع الأطعمة التي تؤدي للصداع، وذلك عن طريق متابعة الطعام الذي تتناوله الحامل، وعمل جدول يومي بكافة الوجبات للتعرف على النوع المسبب للصداع.

لا تقلقي سيدتي بعد مرور الشهور الثلاثة الأولى من الحمل سيختفي الشعور بالصداع من تلقاء نفسه حيث أن نسبة الهرمون في الجسم ستنتظم و لا تقبلي على تناول أي دواء دون مراجعة الطبيب أو الصيدلي للتأكد من مدى تأثيره على الحمل و الجنين .