أعراض داء الفيل و علاجه وطرق الوقاية

داء الفيل

تشوه الغدد الليمفاوية ويطلق عليه بالعامية (داء الفيل) عبارة عن تورم أطراف الجسم نتيجة لتجمع السوائل الليمفاوية تحت الجلد وعدم رجوعها إلى الدم مرة أخرى .

أعراض داء الفيل

– يلاحظ المريض تورم في الأطراف العليا والسفلى .
– صعوبة تحريك الطرف المصاب بالتورم .
– الإحساس بالثقل في الأطراف المتورمة .
– تشوه الأطراف المتورمة .
– الشعور بالصعوبة عند ارتداء الملابس بسبب تورم الأطراف .

أسباب داء الفيل

– أن لا يكون هناك غدد ليمفاوية من الأساس فإن هناك بعض الحالات النادرة التي تولد بدون غدد ليمفاوية أو أن تكون موجودة ولكن بعدد أقل أو أن تكون صغيرة الحجم .
– حدوث انسداد في الأوعية الليمفاوية .
– حدوث تلف في الأوعية الليمفاوي بسبب الجراحة أو استئصال أورام سرطانية من الجسم .

كيفية تشخيص داء الفيل

يقوم الطبيب بفحص المريض و يعتمد على الأشعة الملونة للكشف عن حجم وعدد الغدد الليمفاوية الموجودة في الطرف المتورم للمريض .

كيفية علاج داء الفيل

– يصف الطبيب للمريض بعض الأدوية الكيميائية والمضادات الحيوية مع لبس الجوارب و عمل مساج للطرف المصاب مع رفعه باستمرار .
– شفط السوائل المتجمعة تحت الجلد في الطرف المصاب حتى يتم التخلص من التورم نهائياً .
– في حالة عدم الاستجابة للعلاج يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي .

لايوجد إلى الآن علاج لداء الفيل، ولكن الجراحة والعقاقير تساعد في التخفيف من وطأة المرض. كما يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض الفلاريا المزمن استعمال رباط ضاغط لتليين الساق المصابة. ويمكن استعمال مضاد الديدان بتناول جرعة واحدة من اقراص ايفرمكتين ivermectin ودواء DEC Diethylcarbamazine (Hetrazan) والبندازول albendazole ودواء sodium caparsolate وكذلك إجراء الجراحة لاستئصال الجلد المتزايد.

كيفية الوقاية من داء الفيل

انقاص الوزن الزائد مع تجنب تناول الأطعمة المالحة والتي تحتوي على دهون .
ممنوع شرب الكحوليات .
تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم .
تجنب رفع الأحمال الثقيلة مع ممارسة الرياضة السويدية .
عدم لبس الساعات والأساور الضيقة لفترات طويلة .
استخدام نباتات طاردة لللبعوض كنبات النيم الذي به مادة السلانين Salannin.
استخدام الناموسية للوقاية من لدغات الناموس أثناء النوم في المناطق الموبؤة.
ردم البرك والمستنقعات
تربية أسماك الجامبوزيا Gambosia وجابي Guppy التي تتغذى على يرقات البعوض في الماء.
تجنب التعرض للدغ من البعوض الذي يحمل المرض
تجنب الخروج بالليل بالخارج ولاسيما في الأرياف والبراري