أعراض سرطان القولون والمستقيم وطرق علاجه

أعراض سرطان القولون والمستقيم وطرق علاجه

سرطان القولون والمستقيم من الأورام شائعة الحدوث وهي عبارة عن أورام تحدث في الأمعاء الغليظة و الجزء الأخير من القولون وسنتحدث اليوم عن أعراض الإصابة بأورام القولون والمستقيم و كيفية علاج كلاً منهما و سبل الوقاية .

وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على مجموعات كبيرة من الناس وجود ارتباط بين النظام الغذائي الغربي وزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون. نظام غذائي مرتفع فيه نسبة الدهون وانخفاض في الألياف،  والألياف المنخفضة تؤثر على الميكروبات التي تعيش في القولون أو تسبب الالتهابات التي قد تسهم في خطر الاصابة بالسرطان.

أعراض سرطان القولون والمستقيم وطرق علاجه

أعراض سرطان القولون والمستقيم وطرق علاجه

أعراض سرطان القولون والمستقيم

في البداية لا يكون هناك أعراض للإصابة بورم القولون و المستقيم وهذا يرجع بسبب صغر حجم الورم و لكن مع زيادة حجم الورم مع مرور الوقت يظهر بعض الأعراض :
– المعاناة من الإسهال و الإمساك بشكل مستمر
– فقدان الشهية
– الشعور بألم في البطن
– يعاني المريض من كثرة الغازات
– فقر الدم
ولكن ليس من الشرط أن تظهر كل هذه الأعراض على الشخص المصاب .

كيفية تشخيص سرطان القولون والمستقيم

من الأفضل ان يتم تشخيص الورم في المراحل المبكرة لان مع مرور الوقت يزداد حجم الورم وسيكون التشخيص عن طريق عمل فحص البرار أو عمل منظار على القولون والمستقيم وبعد اكتشاف الورم يخضع المريض لعدة فحوصات أخرى حتى يتم تحديد المرحلة التي توصل اليها الورم

كيفية علاج أورام القولون والمستقيم

– التدخل الجراحي هو الحل السليم لعلاج أورام القولون والمستقيم وسيتم أثناء الجراحة استئصال الورم من القولون مع جزء من القولون ومن الضروري ان يقوم الطبيب خلال العملية باستئصال الغدد الليمفاوية التي تقع بجانب الورم لان في حالة عدم استئصال الغدد االليمفاوية من الممكن أن يعود الورم مرة ثانية .
– قد يصف الطبيب العلاج الكيماوي بعد اجراء العملية الجراحية كوقاية من رجوع الورم مرة اخرى .
– وهناك بعض الحالات التي يخضع فيها المريض للعلاج الكيماوي قبل إجراء العملية من أجل تصغير حجم الورم قبل استئصاله .
– من الممكن أن يصف الطبيب العلاج بالإشعاع لمريض أورام المستقيم لكنه لا يفيد في حالة أورام القولون .

نتمنى لكم الصحة والعافية