النزيف المهبلي

النزيف المهبلي أسبابه وعلاجه

النزيف المهبلي : مدة الدورة الشهرية الطبيعية عند السيدات تتراوح بين 25-33 يوم , وعند نهاية الدورة الشهرية تنمو خلايا و غدد بطانة الرحم بفضل الهرمونات التي تقوم المبايض بإفرازها ومع مرور الوقت تصبح بطانة الرحم أكثر سمكاً وحينها تكون مستعدة للحمل و انغراس البويضة بها وعندما لم يحدث حمل فإن الرحم يحاول التخلص من البطانة و سيكون في هيئة دم الدورة الشهرية التي تستمر لمدة 3 -7 أيام أما عن لون الدم فيكون أحمر فاتح و يتحول للبني الغامق .

النزيف المهبلي

النزيف المهبلي

وفي بعض الأحيان تلاحظ المرأة نزيف مهبلي في أيام غير فترة الدورة الشهرية أو نزول كميات كبيرة من الدم خلال فترة الدورة الشهرية وللنزيف المهبلي عدة أشكال :

– حدوث نزيف بشكل مفرط .
– ملاحظة نزول دم بين الدورات .
– طول مدة الدورة الشهرية .
– نزول الدورة الشهرية في الشهر أكثر من مرة .
– نزيف مهبلي بعد ممارسة العلاقة الحميمة .
– حدوث نزيف أثناء شهور الحمل .
– في بعض الأوقات يلاحظ نزول دم في أيام التبويض .

أسباب النزيف المهبلي

– تكيس المبايض يتسبب في حدوث نزيف مهبلي .
– أدوية منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم .
– استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل فقد يتسبب في حدوث نزيف مهبلي أو طول مدة الدورة الشهرية فتخسر المرأة كمية كبيرة من الدم .
– قرحة عنق الرحم تتسبب أيضاً في حدوث نزيف مهبلي وخاصة بعد ممارسة الجنس .
– الأمراض التناسلية التي تنتقل خلال ممارسة الجنس تتسبب في حدوث نزيف مهبلي أحياناً .
– العنف أثناء ممارسة الجنس .
– الأورام الليفية في الرحم .
– الأورام السرطانية في عنق الرحم و الرحم والمبايض .
– فرط نشاط الغدة الدرقية و السكري .
– ممارسة الرياضة بعنف تتسبب في تأخر الدورة الشهرية .

أعراض النزيف المهبلي

– ستلاحظ المرأة أثر الدم على الملابس الداخلية .
– تلاحظ المرأة الدم على الفوطة بعد التبول .
– ستحتاج لاستخدام كميات أكبر من الفوط الصحية خلال الدورة الشهرية .

كيفية علاج النزيف المهبلي

– سيصف الطبيب للمرأة التي تعاني من النزيف المهبلي الأدوية المضادة للالتهابات و الأدوية التي تمنع النزيف .
– تغيير الوسيلة التي تستخدمها المرأة لمنع الحمل .
– استئصال الأورام الليفيةوالسرطانية من الرحم .