تكيس المبايض أعراضه وعلاجه

تكيس المبايض أعراضه وعلاجه

تكيس المبايض مرض يحدث بسبب حدوث خلل هرموني في الجسم أي عدم انتظام نسبة الهرمونات الأنثوية وهي الأستروجين و البروجيسترون و يصاحبه زيادة في الهرمونات الذكورية وارتفاع مقاومة هرمون الأنسولين الذي يقوم بتنظيم نسبة السكر في الدم ويصاب به 20% من السيدات حول العالم و السبب وراء الإصابة بهذا المرض يرجع للعوامل الوراثية و هناك بعض الحالات التي يكون السبب بها مجهول .

أعراض تكيس المبايض

– يحدث اضطراب في الدورة الشهرية فتتأخر عدة شهور ثم يتوقف نزولها بشكل نهائي .
– ضعف التبويض وفي بعض الحالات ينعدم التبويض مما يتسبب في تخر حدوث الحمل .
– ظهور الشعر الزائد مع صغر حجم الثدي .
– ظهور حب الشباب و سقوط الشعر .
– زيادة في الوزن بشكل ملحوظ .

كيفية تشخيص تكيس المبايض

– يتم تشخيص تكيس المبايض من خلال اجراء بعض الاختبارات لقياس نسبة الهرمونات الأنثوية و الذكورية في الجسم لمعرفة إذا كان هناك خلل أم لا .
– الكشف بالسونار حيث سيظهر العديد من الأكياس الصغيرة على المبايض .

علاج تكيس المبايض

علاج تكيس المبايض سهل لأنه مجرد حدوث خلل بالهرمونات فسيكون العلاج حسب الأعراض الظاهرة .

– إذا لم يوجد أعراض واضحة فسيكون ليس هناك علاج .
– إذا كان هناك اضطرابات في الدورة الشهرية و سيكون العلاج من خلال الأدوية المنظمة للهرمونات و أدوية منع الحمل .
– للراغبات في الحمل سيكون العلاج من خلال تنشيط ومتابعة التبويض .

نصائح للمصابات بتكيس المبايض

– من الضروري انقاص الوزن الزائد .
– الإقلاع عن التدخين لأنه من أهم المسببات لزيادة الهرمونات الذكورية .
– من الممكن العلاج بواسطة الجلوكوفاج و السيدوفاج لأنهم لهم دور في انقاص الوزن الزائد و زيادة استجابة المبايض للمنشطات .

طرق علاج تكيس المبايض

أما العلاج فيتم بالتركيز أساسا على المريضة نفسها،فمعظم المريضات يعانين من السمنة مما يحتم عليهن إنقاص الوزن إما بالأدوية المخصصة لذلك أو إتباع حمية طبيعية خاصة بعد استشارة متخصص في علم التغذية. وقد يكون العلاج بالأدوية التي تعتمد على وضع المريضة مثل أدوية منع الحمل و الإنجاب و أدوية مخفضة لهرمون الذكورة أو أدوية تعاكس عمل هرمون الاستروجين. كما يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي كأخر حل يتم اللجوء إليه في حالة فشل العلاج الدوائي حيث يكون من الضروري استئصال الأكياس الكبيرة و الأكياس التي تسبب أعراضا خطيرة.