زيت حبة البركة وفوائده الطبية و أهميته للصحة

زيت حبة البركة وفوائده الطبية

زيت حبة البركة يستخلص من بذور حبة البركة وهو من النباتات العطرية ويتم استخلاصه في دول الشرق الأوسط ويتميز بصغر البذور التي يتم عصرها للحصول على زيت حبة البركة .

يعتبر زيت حبة البركة من الزيوت الطيارة و له القدرة على علاج الكثير من الأمراض دون الحاجة لاستخدام الأدوية الكيميائية .

– يساعد في التخلص من السموم المتراكمة بالجسم وفد أشارت الدراسات إلى قدرته الهائلة في القضاء على السموم و تنقية الجسم من السموم الموجودة به لأنه يحتوي على مضادات أكسدة تنظف أعضاء الجهاز الهضمي و ذلك عن طريق تناول ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة مرتين في اليوم و ممكن تحليته بعسل النحل .

– يعالج زيت حبة البركة كل أنواع الالتهابات ويموت الخلايا الرسطانية ويقضي على نشاطها فهو يساعد في القضاء على سرطان الثدي , الكبد , الدماغ , عنق الرحم وغيرها من الأورام السرطانية .

– زيت حبة البركة له قدرة عجيبة في خفض مستوى السكر في الدم فهي تحفز البنكرياس على إفراز الانسولين الذي يقوم بدوره كخافض لمستوى السكر في الدم .

– هناك بعض الدراسات والأبحاث التي تؤكد أن زيت حبة البركة يحتوي على الكثير من الفوائد ومنها قدرته العالية في تخفيض نسبة الكوليسترول بالدم و ليس هذا فقط بل أنه يعالج ارتفاع ضغط الدم .

– زيت حبة البركة له القدرة على محاربة البكتريا والفيروسات لذلك فهو يساعد في علاج حالات الربو و السعال و الحمى .

– من الممكن استخدام زيت حبة البركة كغسول مهبلي أو إضافته إلى عسل النحل و زهرة البابونج وإعطائه للمرأة الحامل من أجل تسهيل عملية الولادة .

– هناك بعض الأطعمة المستهلكة للطاقة مثل البيتزا و الزبادي و الآيس كريم و جميع أنواع الجبن مما يؤدي إلى ظهور بعض الأمراض ولكن زيت حبة البركة يساعد الجسم على الاحتفاظ بدرجة حرارته الطبيعية .

الأعراض الجانبية على الرغم من كون زيت حبة البركة ذا فوائد عديدة لوظائف الكبد، إلّا أنّ استهلاك كمية كبيرة منه يمكن أن يكون ضارّاً على الكبد، لذا من الأفضل أن تتم استشارة الطبيب لتحديد الجرعة الملائمة في حال وجود مشاكل صحيّة في الكبد والكلى، أو في حال أخذ أحد أنواع الأدوية بانتظام، حيث أنّه من الممكن أن يزيد زيت حبة البركة من تأثير الأدوية كونه يسلك المسار ذاته الذي تسلكه 90% من الأدوية شائعة الاستخدام