كيفية حماية الجنين من التشوهات الخلقية

كيفية حماية الجنين من التشوهات الخلقية

هناك الكثير من الأطفال التي تولد بتشوهات خلقية في جميع أنحاء العالم وفي الغالب تكون لأسباب غير معروفة وحرصًاً منا على سلامتك و سلامة مولودك سنقدم لكي اليوم ايتها الحامل مجموعة من النصائح التي تساعدك في حماية جنينك من التشوهات الخلقية فتابعينا :

– من الضروري أن تعتني جيداً بصحتكِ احرصي على تناول وجبات مغذية، ولا تنسي المكملات الغذائية التي يصفها لكِ الطبيب، وفي مقدمتهاالفوليك أسيد .

– توقفي عن ممارسة العادات السيئة التي يُمكن أن تسبب التشوهات الخلقية لجنينك، مثل الإفراط في تناول الكافيين والكحول والتدخين .

– إذا كنتي من صاحبات الوزن الزائد من الضروري التخلص من الدهون و الوزن الزائد قبل الحمل لأنها تعرض حملك للخطر .

– من الضروري أن تحرصي على تناول حمض الفوليك قبل الحمل على الأقل بثلاثة أشهر و أول ثلاثة شهور من الحمل .

– تابعي باستمرار ضغط الدم ومستوى السكر في الدم .

– احرصي دائماً على عدم تناول أي دواء دون استشارة طبيبك حيث أن هناك بعض الأدوية تتسبب في تشوهات خلقية للجنين .

أسباب إصابة الأجنة بالتشوهات:

1- سبب وراثي، حيث تكون الحيوانات المنوية مشوهة من الأساس أو ذات شكل غير طبيعي أو تكون البويضة لدى السيدة لها صفات غير طبيعية.

2- تناول الأم مجموعة من الأدوية الكيميائية أو العقاقير بشكل دوري، والتي قد تتسبب في حدوث تشوه للجنين، مثل عقار الكورتيزون وعقاقير الروماتيزم.

3- الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية التي تهاجم السيدة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، مثل: الحصبة الألمانية أو فيروس التكسوبلازما، الذي ينتقل عن طريق الحيوانات المنزلية.

4- زواج الأقارب، الذي ينتج عنه جنين مشوه عضويًا أو عقليًا.

5- تناول الأم للكحوليات في فترة الحمل أو التدخين المفرط.

6- تعرض الحامل لبعض أنواع الأشعة، التي تتسبب في إصابة الجنين بالتشوهات.

7- وجود تاريخ عائلي لدى الزوج أو الزوجة، يشير إلى إصابة أحد الأفراد بالتشوهات أو الأمراض الوراثية.

8- الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل خلال فترة الحمل، مثل العطور وصبغات الشعر والكحل.

أنواع التشوهات التي قد تُصيب الجنين:

1- تشوهات بسيطة: يمكن التغلب عليها جراحيًا أو كيميائيًا بعد الولادة، مثل الشفة الأرنبية التي يمكن علاجها عن طريق الجراحة.

2- تشوهات متوسطة: يمكن التعامل معها مثل الطفل المغولي، حيث يمكن تأهيله وتعليمه ويتشارك في أنشطة الحياة أو يصاب الطفل بتشوهات خلقية في الجهاز العصبي أو القلب، وبعضها يكون واضحًا، حيث يمكن رؤيته بالأشعة والجنين في الرحم.

3- التشوهات الكبرى: هي التي يستحيل معها الحياة بعد الولادة، مثل أن يولد الطفل بلا مخ.

طرق الوقاية من حدوث تشوهات الجنين:

– تبين أن حمض الفوليك يساعد في الوقاية من تشوهات الجهاز العصبي لدى الجنين خلال المراحل الأولى من نموه، لذلك من المهم أن تحصل الحامل على كميات كافية منه قبل الحمل وخلال فترة الحمل بشكل عام.

وهذه هي بعض الأمور التي من الضروري ان تحرصي عليها حتى تري طفلك بين يديكي بصحة جيدة فجنينك يستحق أن تتخلي عن العادات السيئة التي تري من الصعب أن التوقف عنها من المستحيل .