الشقيقة أسبابها وعلاجها

ما هي الشقيقة أعراضها أسبابها وعلاجها Migraine

الشقيقة هي عبارة عن صداع قوي للغاية يبدء الشعور به من مقدمة الرأس ثم يمتد بعد ذلك إلى إحدى جوانب الرأس ويزداد الشعور به مع مرور الوقت فمن الممكن أن يستمر الألم لعدة ساعات أو لعدة أيام و تزداد حدة الألم عند التعرض لضوء شديد أو للأصوات الصاخبة هو ما يسمى بالصداع النصفي .
من الممكن أن يصاب الشخص بالشقيقة أكثر من مرة في الشهر وتستمر لعدة ساعات أو أيام في حالة عدم تناول العلاج المناسب للحد من شدة الألم الذي يصاحبه صعوبة في النوم و الكلام والعطش الشديد و عدم القدرة على التركيز و شعور بعدم الراحة .

وتصاب النساء بالشقيقة أكثر من الرجال حيث أن هناك حوالي 75% من النساء حول العالم تعاني من داء الشقيقة وخاصة في أيام الحيض ولكن هناك أسباب أخرى تجعل النساء تعاني من الشقيقة وهي الارهاق والاجهاد و عدم أخذ قسط كافي من النوم والتغير المفاجيء في المناخ و شرب المواد الكحولية و تناول الأغذية الغير صحية .
ليس هناك علاج ثابت للتخلص من الشقيقة بشكل نهائي ولكن يوجد بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف أوجاع الشقيقة والحد من تكرار الإصابة بها .
وفي هذا الموضوع سنذكر أعراض الشقيقة و أسباب الإصابة بالشقيقة وطرق علاجها بالأعشاب والوصفات المنزلية والأدوية الكيميائية وطرق تشخيصها وكيفية الوقاية منها .

أعراض الشقيقة

هناك بعض الأعراض التي تشير إلى الإصابة بداء الشقيقة فمن الممكن أن يعاني الشخص المصاب من الأعراض كلها أو بعضها ومنها :.
– الشعور بألم على جانبي الرأس تزداد شدته تدريجياً على مدار اليوم .
– عند بذل أي مجهود عضلي تزداد شدة الألم فيصبح غير محتمل .
– الاحساس بنبض وضربات غير منتظمة في مقدمة الرأس وجانبيها .
– الشعور بالغثيان ورغبة ملحة في التقيؤ .
– زيادة شدة الألم عند التعرض للأضواء و الأصوات الصاخبة .
– عدم القدرة على التركيز بسبب شدة الألم .
– يعاني المصاب بداء الشقيقة من الإمساك و فقدان الشهية .
– يشعر أيضاً المصاب بالرغبة في النعاس والخمول الشديد .
– يعاني أيضاً المصاب من الاكتئاب .
– هناك بعض الأشخاص التي تتعرض للاغماء .
– يعاني المصاب من عدم وضوح الرؤية و في بعض الأحيان يرى بعض الأشكال و الأضواء التي تعيق الرؤية بوضوح .

أسباب الشقيقة

يرجح بعض الأطباء أن الإصابة بداء الشقيقة يرجع إلى حدوث خلل في نسب المواد الكيميائية الموجودة بالدماغ و انخفاض مستوى السيروتونين ومن الأسباب التي تؤدي للإصابة بداء الشقيقة :
– حدوث بعض التغيرات الهرمونية مثل فترة الدورة الشهرية عند النساء فهناك بعض السيدات التي تعاني من الشقيقة في تلك الفترة و في الثلث الأول مع الحمل ولكن مع تقدم الحمل يقل الاحساس بداء الشقيقة تدريجياً و كذلك في سن اليأس أي مرحلة انقطاع الحيض .
هناك بعض السيدات التي تلجأ إلى حبوب منع الحمل فيزداد معاناتهم من داء الشقيقة وشدة أعراضها , لذلك تعتبر النساء هم الأكثر عرضة للإصابة بداء الشقيقة عن الرجال وخاصة في مرحلة البلوغ والنضج ولكن في مرحلة الطفولة تكون نسب الإصابة بينهما متساوية .
– هناك بعض الأطعمة التي تؤدي إلى الإصابة بداء الشقيقة مثل الشيكولاتة و شرب المواد الكحولية
– الأدوية المنومة و الأدوية الموسعة للشرايين و الأدوية الهرمونية سبب رئيسي في الإصابة بداء الشقيقة .
– التغيير المفاجيء في المناخ و التعرض للأصوات و الأضواء الصاخبة سبب أيضاً للمعاناة من داء الشقيقة .
– عدم أخذ القسط الكافي من النوم والتعرض للاجهاد لفترات طويلة .
– التعرض للعصبية و الاكتئاب من الأسباب الواضحة التي تؤدي إلى الإصابة من داء الشقيقة .
– من الممكن أن تكون الإصابة بداء الشقيقة ترجع إلى بعض العوامل الوراثية فإذا كان الوالدين يعانون من داء الشقيقة فعلى الأرجح سيعاني الأبناء من نفس المشكلة .

تشخيص الشقيقة

في حالة عدم وجود عوامل وراثية تشير إلى سبب الإصابة بداء الشقيقة كما ذكرنا من قبل و في نفس الوقت يعاني المصاب من شدة الألم فسيطلب الطبيب منه اجراء الفحوصات الآتية :
– اجراء أشعة مقطعية على الدماغ .
– اجراء أشعة الرنين المغناطيسي على الدماغ .
– اجراء البزل القطني .

علاج الشقيقة بالأدوية

– هناك العديد من الأدوية التي أثبتت فعاليتها في الحد من أعراض الشقيقة و تخفيف أوجاعها مثل :
– المسكنات
– الأدوية المهدئة
– الأدوية المضادة للاكتئاب
-الأدوية التي تعالج الغثيان
– الأدوية التي تعالج الضغط المرتفع
– الأدوية التي تعالج نوبات الصرع
فكل هذه الأدوية تساعد في علاج الشقيقة والتخفيف من أوجاعها و الحد من نوبات الإصابة بها .

علاج الشقيقة بالأعشاب والطرق المنزلية

– الزنجبيل يساعد في علاج نوبات الشقيقة لأنه يعتبر مضاد للالتهابات و يعالج الغثيان المسبب لأعراض الشقيقة لذلك يفضل تناول كأس من شاي الزنجبيل مرتين يومياً حتى تختفي أعراض الشقيقة تماماً .
– النعناع يعتبر من الأعشاب ذات الرائحة القوية لذلك يفضل عند الشعور بالصداع استنشاق النعناع الطازج أو زيت النعناع لتخفيف الألم .
– الشاي والقهوة تساعد في علاج الصداع النصفي حيث أنها تحتوي على نسبة من الكافيين تساعد على تجديد الأوعية الدموية .
– المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من الملح تساعد في علاج الصداع النصفي مثل المخللات والسناكس .
– يفضل شرب كمية كافية من الماء يومياً لأن الجفاف والعطش من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بداء الشقيقة .
– الابتعاد نهائياً عن شرب المواد الكحولية لأنها تسبب الصداع النصفي .
– استخدام مكعبات الثلج لعمل كمادات على الرأس لتبريدها و التخلص من حرارتها المسببة لداء الشقيقة .
– الحرص على تدفئة الجسم من العوامل التي تساعد في علاج الشقيقة .
– استخدام الزيوت العطرية كزيت النعناع كما ذكرنا في عمل تدليل للرأس لنخفيف الألم .
– الجلوس في الظلام مع غلق العينين يساعد في علاج داء الشقيقة .
وهذه هي كانت أفضل الطرق التي تساعد في علاج الشقيقة والحد من نوبات الإصابة بها و للوقاية من الإصابة بداء الشقيقة من الأفضل الابتعاد عن كل ما يسبب تحفيز الإصابة بها مثل شرب المواد الكحولية و تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية م الكافيين بكثرة والتعرض للأضواء والأصوات الصاخبة لفترات طويلة .

مع تمنياتنا لكم بالشفاء