مضاعفات الولادة القيصرية

ما هي مضاعفات الولادة القيصرية

مضاعفات الولادة القيصرية: تخشى الكثير من السيدات الحوامل أن يخبرها طبيبها بأنها سوف تخضع للولادة القيصرية وبلاشك أنها كأي عملية جراحية من الممكن أن يحدث بعض المضاعفات بعد اجرائها ومع تقدم الطب أصبحت العملية القيصرية أسهل وأكثر أماناً حتى أصبحت بعض السيدات الحوامل تخطط لها حتى تتفادى أوجاع المخاض خلال الولادة الطبيعية ولكن هناك بعض الحالات التي تلزم الخضوع للولادة القيصرية لأسباب صحية وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن الأمور التي تزيد من مخاطر الولادة القيصرية , ما هي المضاعفات التي من الممكن أن تحدث بعد العملية القيصرية ؟ فتابعينا :

العوامل التي تزيد من مخاطر الولادة القيصرية

– زيادة الوزن
– زيادة وزن الجنين
– الخضوع لعملية قيصرية سابقة
– المعاناة من بعض الأمراض المزمنة كأمراض القلب

مخاطر الولادة القيصرية

– الشعور بالألم لفترة طويلة بعد اجراء العملية القيصرية , كما أن جرح العملية القيصرية يحتاج لوقت أطول حتى تتعافي تماماً فقط يستغرق الأمر عدة أسابيع .

– من الممكن أن تتسبب الولادة القيصرية في التهاب بطانة الرحم ويتم علاجها بالمضادات الحيوية .

– النزيف حيث تتعرض السيدات لفقدان كمية أكبر من الدم بعد الولادة القيصرية .

– في بعض الحالات يتعرض جرح الولادة القيصرية للالتهاب .

– بعد العملية القيصرية ستعاني من الصداع و الغثيان بسبب المخدر .

هذه هي أبرز المضاعفات التي تتعرض لها السيدات بعد اجراء العملية القيصرية , لذلك عليكي تنفيذ تعليمات الطبيب و الالتزام بالأدوية و الاهتمام بنظام غذائي صحي حتى يلتئم الجرح سريعاً ولا يتعرض للالتهابات .